لا صحة لإشاعة إيقاف فرز المهندسين.. وقرار جديد للربط الفعلي بين الاختصاص ومراكز العمل

فرز 18 ألف مهندس في أعوام 2017 – 2018 – 2019..

الحكومة تدعو المهندسين المشاركين بمفاضلة الفرز الدخول إلى الموقع الخاص لاختيار رغباتهم تمهيدا لعملية الفرز

السلطة الرابعة – علي محمود جديد

انتشرت خلال الأيام القليلة الماضية شائعة فيسبوكية تقول بأن المهندسين الخريجين الجدد من مختلف الاختصاصات سيفقدون ميّزة الفرز، وإخضاعهم إلى نظام المسابقات مثلهم مثل غيرهم من خريجي الكليات الأخرى، ومن الآن ولاحقاً – حسب الشائعة – لن تصدر جداول فرزٍ لهم عن رئاسة مجلس الوزراء، وكانت هذه الجداول تصدر سنوياً بحيث يجري فرزهم إلى مختلف الجهات العامة وإحداث شواغر لهم حكماً مع اعتماداتها المخصصة.

بعض الأخوة المواطنين اتصلوا معنا مستفسرين عن مدى صحة هذه المعلومات، وبعد السؤال والاستفسار يمكننا القول:

أولاً هذا الكلام خاطئ، فقد أكدت لنا مصادر مطّلعة أن عمليات فرز المهندسين مستمرة ولن تتوقف.

ثانياً بيّنت لنا تلك المصادر أنه على العكس من ذلك فقد عُقدت اجتماعات بحضور وزيرة التنمية الإدارية الدكتورة سلام سفاف تمحورت حول التأكيد على ضرورة التدقيق بعمليات فرز المهندسين بحيث لا يتم فرز أي منهم إلا ليعمل ضمن اختصاصه، وذلك بالتنسيق مع الجهات العامة من خلال قيام هذه الجهات بالإبلاغ عن احتياجاتها من المهندسين باختصاصات محدّدة.

قرار تنظيم الفرز

وقد أكدت لنا تلك المصادر أن السيد رئيس مجلس الوزراء المهندس حسين عرنوس كان قد أصدر في العاشر من شهر آذار الجاري القرار رقم / 390 / الذي يؤكد استمرار التزام الدولة بعمليات فرز المهندسين، ولكن ضمن رؤية أكثر فاعلية تؤكد على الربط الفعلي بين المؤهلات العلمية للمهندسين ومراكز العمل.

وجاء في القرار أنه يهدف إلى ضمان فرز وتعيين الخريجين من المهندسين، وربط الاحتياجات الفعلية من مراكز العمل برغباتهم ومعدلاتهم، وذلك من خلال الإعلان عن هذه الاحتياجات، واتباع قواعد الإحلال الوظيفي القائمة على الشفافية، والتنافسية، وتكافؤ الفرص، ويتم فرز المهندسين عن طريق برنامج إلكتروني مُعد لهذه الغاية، وفقاً للمعايير الآتية:

تحديد حاجة الجهات العامة في الدولة من المهندسين وفق مراكز عمل موصفة ضمن بطاقات وصف وظيفي.

الربط الفعلي بين المؤهلات العلمية للمهندسين (الاختصاصات الفنية الدقيقة، معدلات التخرج) ومراكز العمل المحددة من قبل الجهات العامة.

تطابق الاختصاص الدقيق للمهندس مع الاحتياج المحدد ضمن بطاقة الوصف الوظيفي.

وبيّن القرار أنّ الأولوية تُمنح للأعلى معدلاً من المهندسين المتقدمين إلى مركز العمل ذاته وفق الاختصاص الدقيق، وعند التساوي بالمعدل أثناء التفاضل على مركز عمل واحد، تكون الأفضلية للمهندس الذي تخرج بعدد سنوات أقل، ثم الأصغر سناً.

أما في حال عدم كفاية الاختصاصات الدقيقة لتغطية احتياجات الجهات العامة يتم الفرز على أساس الاختصاص العام وفق بطاقة الوصف الوظيفي.

وأوضح القرار أنّ الأولوية في الفرز للمهندسين تكون من خريجي الجامعات العامة، ثم المهندسين من خريجي الجامعات الخاصة، في ضوء الاحتياج، وفق تسلسل معدلات التخرج، ودون الالتزام بنسبة معينة بالفرز لخريجي الجامعات الخاصة.

وتطبق أحكام هذا القرار على الخريجين من المهندسين للسنوات (2017-2018) و (2018-2019)، ويقتصر فرز المهندسين من خريجي السنوات قبل عام 2017 على المسرحين من الخدمتين الإلزامية والاحتياطية.

وألزم القرار الجهة العامة التي يتم فرز المهنـدس إليها بعدم الموافقة على نقله، أو ندبه، أو تكليفه، أو تحديد مركز عمله خارج مـكان مركز العمـل المفرز إليه، والمحدد وفق بطاقـة الوصـف الوظيفـي، لمدة خمس سنوات من تاريخ مباشرته العمل.

دعوة المهندسين للتفاعل

وكانت رئاسة مجلس الوزراء في العاشر من آذار أيضاً، قد دعت المهندسين المشاركين بمفاضلة فرز المهندسين للجهات العامة إلى الدخول إلى الموقع الخاص بفرز المهندسين لاختيار رغباتهم تمهيدا لعملية الفرز، بحيث يمكن للمهندسين خريجي العامين الدراسيين 2017-2018 و2018-2019 المشاركين بمفاضلة فرز المهندسين إلى الجهات العامة الدخول إلى الموقع الخاص بفرز المهندسين لاختيار رغباتهم خلال الفترة من الرابع عشر من آذار الجاري وحتى الثالث من نيسان القادم وذلك ضمن إجراءات فرز المهندسين.

وكانت الأمانة العامة لرئاسة مجلس الوزراء دعت جميع المهندسين خريجي العامين الدراسيين 2017-2018 و2018-2019 والراغبين في المشاركة بمفاضلة فرز المهندسين للجهات العامة إلى مراجعة كلياتهم التي تخرجوا منها خلال الفترة من 27-12-2020 حتى 14-1-2021 ليصار إلى استكمال بياناتهم تمهيدا لعملية فرزهم.

ويتم فرز المهندسين وفق إطار البرنامج الوطني للإصلاح الإداري الهادف إلى تطوير نظام الفرز وتحديد مركز عمل يتناسب مع اختصاصهم وفق معايير شفافة واحتياجات الجهات العامة والرغبة ومعدلات التخرج.

وكانت وكالة سانا قد أشارت في تقرير لها بهذا الشأن إلى أنه ووفق الأرقام الرسمية بلغ عدد المهندسين المفرزين في الأعوام 2017 و2018 و2019 نحو 18 ألف مهندس إلى الجهات العامة كافة.

رابط الموقع الخاص بفرز المهندسين: https://www.results.sy/engsort

التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

53 − = 49