الأجواء أكثر من إيجابية لكل من مواليد الثور، العذراء والجدي..

مواليد اليوم الخميس 19 تشرين الثاني من برج العقرب:
يمتلك مواليد اليوم من بُرج العقرب الكثير من الشغف في علاقاتهم العاطفية على الرغم من استقلاليتهم وحبّهم للكتمان، إلّا أن ذلك مختلف تماماً في الحُب فهم دائماً ما يعملون على تعزيز التواصل والحوار في علاقتهم، ومُشاركة مشاعرهم مع أحبائِهم ومناقشتهم قبل اتخاذ القرارات، وهم أحبّاء وشركاء أقوياء يقدّمون الدعم والمساندة لشركائهم ويمكن الاعتماد عليهم، بالإضافة لكونهم حسّاسين جداً اتجاه الحُب حتى مع كل القوّة الخارجية التي تظهر عليهم، إلّا أنهم طيبي القلب ومشاعرهم رقيقة، ويتمتّعون بقوّة عاطفية هائلة.

برج الحمل:

مهنياً: كن حذراً فقد يظهر أعداء لم تتوقّعهم أو تصغي إلى انتقادات وملاحظات تجرحك، اشحن نفسك بالطاقة اللازمة.
عاطفياً: تجد نفسك أحياناً مجبراً على رفض الاستجابة لرغبات الشريك، وهذا يوتّر العلاقة بينكما لكنها تكون عابرة ومؤقتة.
صحياً: ردود الفعل الغاضبة غالباً ما تؤدّي إلى الانفعال، لذلك تريّث قليلاً قبل إطلاق الأحكام العشوائية.

برج الثور:

مهنياً: بعد النجاح الذي حقّقته أخيراً في العمل، باتت معنوياتك مرتفعة وتعزّز موقعك بين الزملاء.
عاطفياً: توقّع ابتداءً من اليوم لقاءاً حارّاً أو خبراً مناسباً على الصعيد العاطفي، ولا تغلق بابك.
صحياً: أوضاعك الصحية تكون جيدة وأنصحك باتباع نظام غذائي متوازن وممارسة التمارين الرياضية بالإضافة إلى الراحة والاسترخاء.

برج الجوزاء:

مهنياً: يتيح لك هذا اليوم توضيح بعض الأمور وتحرّك بعض المساعي في اتجاه أفضل.
عاطفياً: تكون والشريك تحت الأضواء، وتجدان بانتظاركما استحقاقات مهمّة قد تعكر صفو حياتكما العاطفية.
صحياً: لا تبالِ بكل ما تنفقه على صحتك، فما نفع الإنسان إذا ربح كل شيء وخسر صحته.

برج السرطان:

مهنياً: يبلغ التشنّج أوجه بسبب لقاء مهمّ، لا تراهن على تطوّر الأحداث، لكن حافظ على التفاؤل ودافع عن صلاحياتك ومصالحك بصورة إيجابية.
عاطفياً: تعيش رغبة داخلية قوية لتطوير وضعك العاطفي، ذلك قد تكون له مضاعفات إيجابية متعدّدة، فتفاءل بالخير.
صحياً: أنت سريع الانهيار أمام أي خبر سيئ، ما ينعكس سلباً على صحتك، فحاول أن تضبط أعصابك.

برج الأسد:

مهنياً: يتحدّث هذا اليوم عن تغيير في الأفق يدل على نهاية مرحلة أو أمر ما مهمّ في حياتك يساعدك على تحقيق استقرار مهني.
عاطفياً: الأولوية في حياتك تبقى للشريك، وهذا يمنحه مزيداً من الثقة للوقوف إلى جانبك ودعمك باستمرار.
صحياً: ينتابك شعور بأنك ستصاب بمرض تنتكس صحتك على أثره، هذا مجرد وهم فلا تقلق.

برج العذراء:
مهنياً: تتاح لك الفرصة لبعض المغامرة، وربما تحظى بدعم وموافقة من أحد الزملاء الذي يثق بخطواتك.
عاطفياً: وقوفك إلى جانب الشريك يزيد إعجابه بك، ويعزّز الثقة الموجودة بينكما، ويزيدك حباً وإخلاصاً له.
صحياً: الارتباك الحاصل في بعض مشاريع أحد أفراد الأسرة يثير الاضطراب لديك.

برج الميزان:

مهنياً: قد تجد نفسك أمام امتحان صعب، لكنّ ذلك قد يساعدك على اختبار قدراتك الحقيقية في مواجهة المصاعب.
عاطفياً: لا تبالغ في ردّ فعلك مع الشريك، فهو حسّاس جداً لكنه لا يحتمل الأخطاء المتكرّرة.
صحياً: حاول أن تخفّف من تناول الطعام مساء، وتناول وجبه خفيفة مكوّنة من بعض الخضراوات.

برج العقرب:

مهنياً: تستعيد الثقة بنفسك، وقد تسهل دروب السفر للعمل او للاستجمام وتطمئن الخواطر وتحصل على فرصة للمصالحة.
عاطفياً: لن يعاكسك الحظّ في كل ما تقوم به، وتحقّق الغايات المرجوّة مما تخطّط له مع الشريك.
صحياً: لا تنفعل أمام أيّ أمر، ومهما حاول الآخرون استفزازك لإثارة عصبيتك فلن ينجحوا في ذلك.

برج القوس:

مهنياً: يحمل إليك هذا اليوم عملاً بنَّاء وتُتاح لك فرص استثنائية، لكي تنجح في حملة كبيرة تستقطب فيها التأييد.
عاطفياً: مهما بذلت من جهود، فإنك قد لا تجد من يقدّرك سوى الشريك، وهذا أمر جيد.
صحياً: خفّف من رفع الأشياء الثقيلة فقد تعرّض ظهرك لآلام حادة تضطّر على أثرها إلى الخضوع لعملية جراحية.

برج الجدي:

مهنياً: تستطيع السيطرة على أمورك على نحو أفضل، وتتلاحق الأنشطة فتكاد لا تجد وقتاً لإنجاز كل ما يترتّب عليك.
عاطفياً: كُن صابراً مع الشريك، تبدأ يومك معه بهدوء وتنهيه بطريقة رائعة تذهله.
صحياً: تجنّب كل من يحاول إثارة عصبيتك، وحاول الانزواء بنفسك للتخلّص من متاعبك.

برج الدلو:

مهنياً: يوم ضاغط نوعاً ما، وقد ينتابك الحزن لإهمال الزملاء أمرك، فهدّئ من روعك ولا توبّخ أحد.
عاطفياً: تريّث كثيراً قبل أن تبدي موافقتك على اقتراح من قبل الشريك، لأن الندم قد لا يفيدكما لاحقاً.
صحياً: تدرك جيداً في قرارة نفسك أن وضعك الصحي الدقيق يتطلّب ممارسة الرياضة بانتظام.

برج الحوت:

مهنياً: تعالج مسائل كثيرة وتبدو متفائلاً وتتوصّل إلى حسم وإنجازات وحلول، مدفوعاً بحيويّة مرتفعة وإرادة قوية وحدس صائب.
عاطفياً: التسرّع في القرارات الحاسمة مرفوض، ولا سيما أنّ علاقتك بالشريك على شفير الهاوية.
صحياً: لا تفسح في المجال أمام الآخرين ليتلاعبوا بوضعك الصحيّ من خلال إسدائك إرشادات غير مدروسة طبياً.

التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

4 + 2 =