جديد 4E

خرايب سالم بجبلة… طبيعيّة بلا مكياج بجمالها .. وفقرها .. ومصاعب العيش

السلطة الرابعة –  4e

مهما التقطت أعيننا من صور لم ولن تلتقط أروع مما خلق الله، فقد رفع أرض تلك القرية لتشكل جبلاً شامخاً تعانقت قمته الجبلية مع  وجه السماء، وقد رش بقدرته على الأرض ورداً ناعماً يتناثر ويفوح عبيره ليشكل فرحة تشكر الخالق محتمية بأشجار عاشت عمراً طويلاً ومنها السنديان والبلوط والصنوبر متخللة الجدائل الذهبية أغصانها حتى ترمي وشاحاً لطيفاً تحتها.

يلمع اسم قرية خرايب سالم في سماء التاريخ فقد اختارها المجاهد الشيخ صالح العلي وشارك فيها مع عدد من رجال القرية والقرى المجاورة في عدة معارك منها معركة عين فتوح، كما أن طبيعتها الجبلية تنافس مناطق سياحية عدة بجمالها كصلنفة وكسب وتشتهر بالأشجار المثمرة كالتفاح والإجاص والمراب وقد استمرت العادات والتقاليد التي اعتاد أهلها عليها كزراعة وصناعة التبغ وزراعة البندورة الجبلية وغيرها من النشاطات الي يعتمدون فيها بشكل أساسي على تربية المواشي.

التقت جريدة الوحدة مع عدد من أهالي القرية فكانت الآراء مجتمعة حول المصاعب التي يواجهونها وقالوا إنهم اعتمدوا منذ الأزل على السقاية في فصل الصيف عن طريق قيام الأجداد بصنع سدة (رامة) لتجميع المياه منذ أربعة قرون لسقاية المواشي والأشجار وكانوا يقومون بتنظيف تلك السدة في نهاية فصل الصيف وإزالة الأتربة والنفايات منها، إلا أنه وبعد تنفيذ عدة مشاريع لتوسيع السدة على عدة مراحل فكانت المرحلة الأولى زيادة الارتفاع فيها عن طريق بناء جدران بيتونية حتى وصلوا إلى الطبقة غير الكتيمة مما تسبب في تسريب المياه ليتم تلزيم المشروع إلى أحد المتعهدين الذي قام بتجريف التربة (التربة الزرقاء) التي تساعد على تخزين الماء وبعد ذلك تم صبها بالطبقة البيتونية وهو الأمر الذي لم يكن كفيلاً بالحفاظ على الماء الذي لم يبق أكثر من شهر واحد بعد دخول فصل الصيف وهو ما أضحى يمثل على  الأهالي نقمة وليس نعمة.

 وقد  شرح لنا الأهالي سوء الخدمات والانقطاع المتكرر للتيار الكهربائي في قريتهم  بسبب الرياح القوية التي تصدم الأكبال ببعض مما يسبب أعطالاً مستمرة بالشبكة الكهربائية، بالإضافة إلى انعدام المواصلات التي قام أحد المواطنين بمبادرة فردية  لاقت ترحيباً وتمثلت  بوضع سرفيس واحد يخدم القريتين برحلتين فقط في اليوم الأولى عند الساعة السابعة صباحاً والثانية عند الثانية ظهراً، وهو ما خفف من حدة المعاناة التي كان يعاني منها السكان في الوضع السابق.

صحيفة الوحدة – تحت الضوء – بتول سلامة – 25 / 1 / 2021 م

التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

− 3 = 3