القرندح .. قرية وادعة وكنزٌ منسي .. آرامية الاسم .. ربانية الجمال

الشاعر :
ابراهيم حسون

السلطة الرابعة – إبراهيم حسون

تستريح  القرندح على سفح ثلاث جبال بشكل ملتوي  هما جبل الشيخ خليفة وجبل نوبة، يتوسطهما بشكل متراجع قليلا جبل الجباب، وهي أحدى القمم العالية من سلسلة الجبال الساحلية، والتي ترتفع في قمة جبل الشيخ خليفة حوالي 1400م عن سطح البحر تقريبا، تبعد عن مدينة جبلة 30 كيلو متر وعن مدينة القرداحة  كذلك 30 كيلو متر، تتبع إداريا لمنطقة القرداحة، غير أنّ علاقاتها الاقتصادية والتجارية منتعشة أكثر مع مدينة جبلة.

 أصل التسمية (الترندح ) آرامي ومعناه المكان المشرف – المطل – الغنّاء –  ومنه الرندحة والغناء – الغناء الجميل، قُلِبت التاء إلى قاف مع تغير سكان المنطقة، سكانها الحاليون ينحدرون من تسع عائلات رئيسية  – آل ديوب –  آل عيسى  – آل فطوم –  آل بربر – آل عجيب – آل العربان – آل الشيخ علي – آل حسن – آل علي – آل أحمد  .

 عدد سكانها المقيمين فيها الآن قرابة الـ 1000 نسمة ويتضاعف العدد كثيراً إن عُدّ المنتشرون في شتى البقاع السورية، مساحة الأرض الصالحة للزراعة قليلة جداً، جرود وصخور وغابات طبيعية، فيها كل أنواع شجر الأحراش من السنديان والبلوط والعزر والشرد والشربين والبطم والسترك والصلع والغار والجواز وغيرها، غابات بكر تفصلها عن سهل الغاب، وتعيش في هذه الغابات مختلف أنواع الطيور كالحجل والسمن والشحرور والزرياب والقرقفان والحسون والبو حن والسقلين والصفيرون وغيرها الكثير، ويعيش فيها الأن بشكل قليل الغزال والخنزير والضبع  والذئب وغيرها، وبسبب ارتفاعها وندرة المياه فيها والأرض القلية الصالحة للزراعة – إذ فصل الصيف فيها قصير جداً، فالشتاء يأخذ من الفصول الأخرى أغلب أيامها – يغادرها أهلها وخاصة الشباب إلى مناطق أخرى بحثاً عن الرزق، فهي تشبه عشّ الطير الذي يربي فراخه فيه حتى يستطيعون الطيران، فيغادرون إلى أماكن أخرى كاللطمة والحوائق والعبر وعين الورد في سهل الغاب، أوجبلة واللاذقية ودمشق.

في الماضي اعتمد أهل القرندح على زراعة التبغ البلدي كمحصول رئيسي مع بعض الزراعات البسيطة كالقمح والشعير والخضروات، والتي كانت تمنعهم من الموت، وهي سبب الهجرة الدائمة لأبنائها لقلة جدواها، لهذا السبب أعتمد أهلها على العلم كسبيل وحيد لتحسين وضعهم، فلا يخلو بيت فيها من شهادة جامعية، أو ضابط أو صف ضابط.

يتصف أهل القرندح بالطيبة والكرم والأخلاق العالية والصبر، فهم محبوبون من كل جيرانهم، ولذلك من يمرّ في القرندح أو يتعامل مع أهلها لا ينساهم أبداً، وأهل القرندح المهاجرين والمقيمين، يتعلقون بها لدرجة العشق.

ترتبط مع جبلة والقرداحة بطريقين معبدين ومنها يمرّ طريق / جبلة الغاب – القرداحة الغاب

القرندح .. من أجمل المواقع الرائعة في سوريا، لو وضعت نصب عين وزارة السياحة وخدمات محافظة اللاذقية.

التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

74 − = 71