جديد 4E

القباني: غرف التجارة تنصف التاجر وليس من مهامها الدفاع عن البضائع المهربة

 

السلطة الرابعة – 4e :

عماد قباني

صرح عضو مكتب غرفة تجارة دمشق عماد القباني ( رئيس لجنة الجمارك ) بأن ما يتم تداوله على صفحات التواصل الاجتماعي بخصوص تغيب غرفة تجارة دمشق لدى تواجد مديرية مكافحة التهريب بمحلات ألبسة البالة بحي القنوات و أنه تم خلع الأقفال و مصادرة البضائع دون اذن من النيابة و اعتبار هذا الأمر غير قانوني و أن هذه الألبسة تباع للفقراء مما يعتبر ظلم بحسب ما تم تداوله، و أنه يتوجب على الغرفة معرفة كيف وصلت هذه البضائع الى داخل القطر.

وأشار قباني في تصريح لموقع إعمار سورية، أن كل ما يتم تداوله على هذه الصفحات كلام بعيد عن الواقع.

وأضاف، أنه من بداية تكليفي لرئيس لجنة الجمارك بغرفة تجارة دمشق وأنا أعمل مع أعضاء مجلس الادارة على انصاف التاجر وتم تسمية خبراء بيانات جمركية وخبراء مهن ضمن اللجنة من الهيئة العامة، ونحن متواجدون دوماً مع دوريات الضابطة الجمركية ومديرية مكافحة التهريب و أغلبية السادة تجار مدينة دمشق على معرفة بتواجد مندوب لجنة الجمارك ضمن أوامر التحري.

وقال قباني : لابد من التنويه لبعض الامور الهامة:

 

أولاً :

ألبسة البالة غير مسموح استيرادها ومن عدة سنوات .

ثانياً :

الألبسة التي تم مصادرتها هي ليست بالة وإنما هي تصافي بضائع لشركات أجنبية.

ثالثاً:

غرف التجارة ليس من صلاحياتها الدفاع عن البضائع المهربة ولا حماية المهرب.

رابعاً:

سأرفق مع هذا التصريح صوراً عن أمر النائب العام بفتح المحلات المغلقة و بحضور مختار الحي لمصادرة البضائع المهربة، ولأن أصحاب المحلات أغلقوا محلاتهم وتواروا عن الأنظار، و يعتبر هذا الأمر من ضمن القانون ولم يتم تجاوزه.

خامساً:

إن هذه البضائع لا تباع بأسعار رخيصة الا للنوعيات الرديئة وأقل سعر قطعة مقبولة تباع أغلى من أي منتج وطني من النخب الأول و ما يتم تداوله هو استعطاف لمشاعر المواطنين على أنهم ظلموا .

سادساً :

ليس من شأن غرف التجارة البحث على كيفية دخول هذه البضائع.

هذه أجوبة على ما تم تداوله على صفحات التواصل .

وأضاف:  ليكن الجميع  على ثقة أنه يحز بأنفسنا عندما نعلم أنه تمت مصادرة بضائع من الاسواق ونحن نسعى لتحسين و انتعاش الاسواق التجارية ولا نقبل بأن يكون المهرب تاجر و لأن التاجر يحترم معاني رموز أحرف هذه الكلمة و التاجر لا يكون مهرب.

وكلمة تاجر تحمل رموز وهذا تفسيرها:

حرف ال ت : تقي

حرف ال ا : امين

حرف ال ج : جريء

حرف ال ر : رحيم

و نتمنى من السادة التجار وضع ثقتهم برئيس وأعضاء مجلس ادارة غرفة تجارة دمشق و ابواب الغرفة مفتوحة لمساعدة وانصاف التاجر و لمن يرغب أن يكون ضمن اللجنة كخبير للمهنة التي يعمل بها ما عليه سوى أن يرسل كتاب موجه لرئيس وأعضاء مجلس ادارة الغرفة برغبته شريطة أن يكون من أعضاء الهيئة العامة.

ومن تطوير العمل ضمن الغرفة تم تشكيل لجنة الأسواق ومن مهامها التواصل مع السادة أصحاب المحلات التجارية لمعرفة الواقع ومن خلال هذه اللجنة يتم التواصل مع الجهات المختصة لوجود حلول لأي معوقات تواجه أصحاب الفعاليات ولمن لديه الرغبة من أعضاء الهيئة العامة أن يكون له دور ايجابي ضمن اللجنة يرسل كتاباً موجهاً لرئيس وأعضاء مجلس الادارة. ولجميع تجارنا الأكارم الاحترام والتقدير.

اعمار سورية