ليست تسميات عابرة .. دمشق – شارع القوتلي

رويدة عفوف

ليست الأماكن في دمشق تسميات عابرة، بل هي توثيق لحياة وذاكرة.

 وشارع القوتلي أحد شوارع مدينة دمشق في سورية، يمتد من جسر وميدان فكتوريا حتى ساحة الأمويين، يسير الشارع بجوار نهر بردى الذي يحاذيه من الجنوب ويقع على جانبي الشارع الكثير من المعالم الهامة منها الفنادق الفخمة مثل فندق الفور سيزون وفندق سميراميس في جسر فكتوريا وعدد اخر من الفنادق، ويقع في الجهة الجنوبية

للشارع معالم دمشقية هامة منها معرض دمشق الدولي القديم أشهر معارض الشرق الأوسط ومبنى متحف دمشق الوطني وتقع التكية السليمانية ومبنى وزارة السياحة. وكذلك دار الاسد للثقافة ودار الأوبرا السورية ومسرح المعرض وسينما دمشق وغير ذلك من المباني، وفي الجهة الشمالية بجوار الفنادق الفخمة والحدائق هناك عدة مباني أميرية حكومية وقصر الضيافة.

 وللشارع أهمية تاريخية كبيره حيث كان يطلق علية قديما شارع الربوة، ويصل من جسر فكتوريا إلى بداية ربوة دمشق وكذلك اطلق علية شارع بيروت وبعد ذلك اطلق علية شارع القوتلي تكريماً للرئيس السوري الاسبق شكري

القوتلي، ولا ننسى نهر بردى الذي يجاوره الشارع بنوافيره الجميلة الملونة والمنارة ليلاً بالوان عديدة، والمرج الأخضر في الجهة الجنوبية والحدائق بأشجارها الباسقة ومن الحدائق الهامة التي تقع عليه قديمآ { حديقة أو جنينة الشرف } و جنينة المنشية أو حديقة الامة وحديقة أو جنينة الدفتردار التي كانت تضم أنواع نادره وعديدة من الأشجار وكان في السابق ينتصب كازينو دمشق الدولي الذي اشتهر لسنوات طويلة ويقوم مكانه اليوم فندق الفور سيزون الفخم.

الصورة الر ئيسية : فهد بلدي

التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

30 − = 23