جديد 4E

شبيهة ميغان ماركل تختبر جزءاً من الحياة الملكية… فهل من شبه بينهما؟

عاشت شبيهة ميغان ماركل، “جينا كوشا”، حياتها مجهولة الهوية، مستمتعةً بعملها من خلال صنع الألعاب لتحقيق أحلام الأطفال، حتى عام 2017.
انقلبت حياة “جينا” رأساً على عقب، بسبب خطوبة الممثلة “ميغان ماركل” من الأمير “هاري”. وبذلك، تحوّلت “جينا” من شخصٍ مجهولٍ إلى مشهورٍ على الفور. وبحسب المعلومات، فيظن الناس أن زوجها “تيم” هو مرافق شخصي متخصّص في الحماية الشخصية الملكية.
وفي حديثها مع إحدى وسائل الإعلام، أفادت “جينا” بأنّ أصدقاءها المقربين يؤكّدون أن حركات الدوقة الطبيعية وإيماءات وجهها تعكس حركات “جينا”. وبالتالي، فلقد أُطلق عليها في العمل لقب “الدوقة”.
وأضافت جينا “منذ الإعلان عن خطوبة ميغان ماركل في عام 2017، لم يتوقّف الناس عن مقارنتي بها. ومنذ ذلك الحين، لم تنته سلسلة تعليقات التشابه والصور على مواقع التواصل الاجتماعي”.