جديد 4E

مامللي يتألق في اوبرا دمشق بحضور جمهور كثيف .. ويستعيد شريطاً من موسيقاه التصويرية وشاراته الدرامية

 

 

السلطة الرابعة – ابتسام المغربي : 

بحضور كثيف ملأ مدرج الأوبرا… وحضور وزراء السياحة  محمد رضوان مرتيني والثقافة  الدكتورة لبانة مشوح والاعلام عماد سارة والتربية الدكتور دارم الطباع.  وسفير سوريا في لبنان علي عبد الكريم، وعدد من السفراء والفنانين وحشد من الجمهور.، اقيم حفل موسيقي للمايسترو طاهر مامللي اقامته آكاديمية شمس بالتعاون مع وزارة السياحة.

تضمن الحفل مجموعة من شارات لأعمال مسلسلات سورية مميزة ألفها المايسترو ماملي وقدمها المغنون  سارة فرح، عبود برمدا، ليندا بيطار وغيرهم، وعزف اوركسترا أورفيوس التي تضم أكثر من /50/ موسيقيا محترفا، ولها أعمالها الفنية محليا ودوليا.

عمار يا سوريا عمار لفنك الراقي والمميز

من جانب آخر ذكرت وكالة سانا في تقرير لها عن هذه الأمسية قائلةً :

نداء من عذب الذكريات التي نسجها إبداع الموسيقار طاهر مامللي كان كفيلاً بشغل مقاعد مسرح الأوبرا بدار الأسد للثقافة والفنون مساء اليوم ( 5 / 6 / 2021 م ) بالكامل بجمهور غفير احتشد ليستمع إلى مقاطع من موسيقى وكلمات وأصوات شغلت مساحة كبرى من ماضيه القريب وحاضره الجميل.

طاهر مامللي الموسيقي الذي ارتبط اسمه بشارات مسلسلات الدراما السورية قدم لجمهوره برفقة أوركسترا أورفيوس توليفة لشارات التغريبة الفلسطينية وأحلام كبيرة وأهل الغرام والزير سالم مستحوذاً عبرها على قلوب الجمهور الذي رافق معزوفاته بالتصفيق الحار.

وعبر الحفل الذي أقامته شركة شمس أكاديمي بالتعاون مع الهيئة العامة لدار الأسد للثقافة والفنون ووزارة السياحة فتح مامللي صفحة من ذكريات الزمن القادم وأضاء في ليلته الدمشقية قناديل العشاق وسلط بقعة ضوء على عالم الذئاب عندما تشيخ ليقدم شارات هذه المسلسلات الدرامية بأصوات سورية شابة موهوبة كان من أبرزها ليندا بيطار وسارة فرح وعبود برمدا.

وقال وزير الإعلام عماد سارة في تصريح للصحفيين عقب حضوره الحفل إن الموسيقى التصويرية تكون ناجحة عندما تذهب بنا إلى عوالم أخرى وهذا ما فعلته مقطوعات المؤلف مامللي حيث ذهبت بنا إلى عوالم غاية في الأناقة والجمال أكملت العمل الدرامي.

ولفت الوزير سارة إلى أن العمل الدرامي لا ينجح إلا بنصفه الآخر وهو الموسيقى التصويرية التي يجب أن تتكامل وتتلاءم مع عناصره مبيناً أن طاهر مامللي أبدع في التكامل بين الموسيقى التصويرية والقصة المكتوبة.