مقاولو حلب يؤرّقهم التصنيف وفروقات الأسعار..ملندي :التصنيف سيتضاعف 10 مرات

حلب – حسن العجيلي – للسلطة الرابعة

جدد مقاولو الانشاءات بحلب مطالبهم بتعديل سقف الدرجات والتصنيف بما يسهم في تطوير عملهم ، وتعديل النظام العمراني لمدينة حلب والإسراع بإنجاز المخططات التفصيلية من أجل الحد من السكن العشوائي .

مطالب المقاولين جاءت خلال مؤتمرهم السنوي مؤكدين على ضرورة الإسراع في صرف الفواتير المستحقة للمقاولين لدى بعض جهات القطاع العام ، وإعادة النظر في النسب التي يتقاضاها المصرف الصناعي ، وحل إشكالية فروقات الأسعار خلال تنفيذ المشاريع نظراً لارتفاع أسعار مواد البناء وتذبذب أسعارها بين فترة وأخرى ، وضرورة تأمين المشتقات النفطية للآليات الثقيلة المستخدمة في تنفيذ المشاريع ، وتأمين مادة الإسمنت من مؤسسة العمران .

نقيب المقاولين المهندس أيمن ملندي

وخلال حضوره المؤتمر كشف نقيب المقاولين السوريين المهندس أيمن ملندي أنه سيصدر خلال أيام نظام تصنيف جديد على أن يزيد التصنيف 10 أضعاف عن السابق ، كما سيتم زيادة رواتب المتقاعدين وإقرارهما خلال المؤتمر العام ، مضيفاً بأن 70 – 80 % من الأمور العالقة مع المصرف الصناعي قد تم معالجتها  .

وأشار نقيب مقاولي سورية إلى أن هناك تعميم من قبل رئاسة مجلس الوزراء بخصوص إصدار كشوف شهرية والعديد من الجهات العامة قامت بصرف ما يترتب عليها ، لافتاً إلى أن قطاع المقاولات يبقى شريكاً حقيقياً في بناء وإعادة إعمار الوطن خاصة في ظل الظروف الراهنة .

من جانبه رئيس فرع نقابة مقاولي حلب المهندس محمد مجد الدين خوجة لفت إلى أن المقاولون ينفذون في المدينة القديمة ، إضافة إلى تأهيل البنى التحتية في الأحياء السكنية وبناء وترميم وصيانة عشرات المشاريع لجهات القطاع العام  ، مشدداً على ضرورة دعم المقاولين لإعادة إعمار ما دمره الإرهاب .

تصوير : خالد صابوني

التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

8 + 2 =