أسعار الشنكليش تنخفض من 350 إلى 11 ألف ليرة للكيلو غرام الواحد ..!!

بالمقياس الشنكليشي فإن وسطي الرواتب يجب أن تكون أكثر من 300 ألف ليرة حفاظاً على استقرارها دون زيادة

علي محمود جديد

تفاجأتُ منذ أيام عندما نويت على شراء كيلو غرام من الشنكليش ليضفي على بعض الجلسات رونقاً جميلاً يُبعدنا قليلاً عن جملة الهموم والمصاعب التي يحاول الأعداء أن يلبسونا إياها عنوةً على الرغم من مقاسها الضيق علينا، فيضغطون علينا ويعاقبوننا ويحاصرون بلادنا، ولو استطاعوا لمنعوا الهواء عنّا نكايةً بنا، على الرغم من أننا لم نفعل لهم يوماً شيئاً، ولم ننوِ لحظة واحدة على إيذائهم.

من هنا تأتي أهمية رونق الجلسات التي يكملها الشنكليش، ولكن مع الأسف خذلني بطريقة غير متوقعة بارتفاع سعره بطريقة صاروخية مخترقاً جدار العشرة آلاف ليرة ..!

بالفعل أيها السادة كيلو الشنكليش غدا بأحد عشر ألف ليرة في آخر طبعة لأسعاره التي انضمّت إلى جوقة الأسعار الجنونية لمختلف المواد، وذلك على الرغم من كونها مادة غير أساسية، فهي أحد مشتقات الألبان الشعبية الهامشية، غير أنها لذيذة جداً على الإفطار، كما أنها من أصناف المازاوات المعتبرة.

في عام 2010 كنت أشتري الكيلو غرام منها بقيمة لا تتعدى / 350 / ليرة سورية، أي أنها اليوم ازدادت بمقدار أكثر من / 31 / ضعفاً في غضون عشر سنوات.

في تلك الأثناء كان متوسط الراتب في سورية يصل إلى / 9645 / ليرة، أي أن الواحد منّا كان يمكن أن يشتري بحجم الراتب / 27,5 / كغ من الشنكليش، أما اليوم وعلى الرغم من وصول متوسط الراتب إلى نحو / 50 / ألف ليرة، فإن هذا الحجم المتنامي للراتب لم يعد باستطاعته أن يشتري سوى / 4,5 / كغ.

وحتى نستعيد الأمور إلى ما كانت عليه ونتمكن من شراء / 27,5/ كغ براتبنا، فإننا نحتاج اليوم إلى راتب لا يقل عن / 302500 / ليرة، وهذا يوازي استطاعة شراء / 27،5 / كغ من الشنكليش ..!

مفاجأة الارتفاع المنخفض ..!

بالفعل هناك مفاجأة لا تخطر على بال، وهي أن الشنكليش بهذا الارتفاع اللامعقول لأسعاره، فإنه يسجل انخفاضاً حقيقياً بالسعر، وهو الآن – كقيمة – سعره أقل من سعر / 350 / ليرة الذي كان في عام 2010 / كيف يكون ذلك ..؟!

بالفعل هذا شيء محيّر ومتناقض مع العقل للوهلة الأولى، فكيف انخفضت أسعار الشنكليش عما كانت عليه سابقاً على الرغم من ارتفاعها ..؟!

ببساطة إن مبلغ / 350 / ليرة كان في عام 2010 يوازي أكثر من  / 7 / دولار على أساس سعر الصرف السائد في السوق الموازية بتلك الأثناء والبالغ / 48 / ليرة للدولار، أما هذه السبع دولارات اليوم فإنها تساوي / 23450 / ليرة عند كتابة هذا التقرير في 18 شباط الجاري.

أما سعره اليوم / 11 / ألف ليرة فكانت تساوي في تلك الأثناء / 229,1 / دولار، بينما هي لا تساوي اليوم سوى / 3,2 / دولار، أي أن سعر الشنكليش انخفض اليوم عملياً من 7 دولارات إلى 3,2 دولارات، في حين ارتفع من 350 ليرة إلى 11 ألف ليرة ..!

وإن كان مجارياً لارتفاعات سعر الدولار ويتبعه بتحركاته لكان سعر الكيلو غرام اليوم لا يقل عن / 23 / ألف و / 450 / ليرة ، وذلك فإن الأخوة منتجو الشنكليش ما يزالون يرأفون بحالنا، وهم يراعون عدم ارتفاع رواتبنا بالقدر الكافي، والتي من المفترض أن تكون قد وصلت إلى / 302 / ألف و / 500 / ليرة حسب ( المقياس الشنكليشي ) للرواتب والأجور، ولذلك فإننا نشكر أولئك المنتجين الذين خفضوا أسعار الشنكليش من ( 350 ) ليرة إلى ( 11 ) ألف ليرة للكيلو غرام الواحد.. وان شاء الله عقبال بقية الأسعار.

سيريا ستيبس / السلطة الرابعة

التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

− 5 = 2