فرع حلب لحزب الوحدويين الاشتراكيين يحيي ذكرى الوحدة ويؤكد على إنجاح الاستحقاق الدستوري

حلب – حسن العجيلي – للسلطة الرابعة

بمناسبة الذكرى الثالثة والستين لقيام الوحدة بين سورية ومصر والاستحقاق الرئاسي الدستوري الوطني وتحت شعار ” وحدة الوطن بأمنه وأمانه ” اقام فرع حلب لحزب الوحدويين الاشتراكيين حفل استقبال في مبنى أحزاب الجبهة الوطنية التقدمية .

وخلال حضوره الحفل أشار عضو قيادة فرع حلب لحزب البعث العربي الاشتراكي – رئيس مكتب الثقافة والإعداد والإعلام عماد الدين غضبان إلى أن سورية قدمت الكثير في سبيل الوحدة العربية وناضلت وتناضل شعباً وجيشاً وقيادة دفاعاً عن الحقوق العربية وفي مقدمتها القضية الفلسطينية ، مضيفاً بأن هذا النضال أخذ شكلاً متطوراً بعد قيام الحركة التصحيحية المباركة بقيادة القائد المؤسس حافظ الأسد وقيام الجبهة الوطنية التقدمية وأن سورية صمدت في وجه المؤامرات الصهيوأمريكية التي تستهدف أمتنا العربية .

وأكد غضبان أن الشعب السوري الصامد والمنتصر على قوى الإرهاب سيعزز انتصاره بمشاركته في الاستحقاق الدستوري لانتخابات رئيس الجمهورية ليؤكد أن وطننا وطن المؤسسات وسيبقى قبلة المقاومين الأحرار .

بدوره أكد مصطفى العمر عضو قيادة فرع حلب لحزب الوحدويين الاشتراكيين أن الوحدة العربية هي مطلب شعبي للجماهير العربية للوقوف بوجه المؤامرات التي تستهدف الأمة العربية، وأن السيد الرئيس بشار الأسد بصموده ووقوفه في وجه المؤامرات هو الرمز للأمة العربية التي ترى فيه القائد العربي للنهوض بها وقيادة مسيرة الصمود والانتصار .

من جانبه لفت عبد الحكيم رستم نائب أمين فرع حلب لحزب الوحدويين الاشتراكيين إلى أن ذكرى الوحدة هي استنهاض للهمم لمتابعة مسيرة الصمود ومقاومة المشاريع الغربية التي تريد تفتيت الأمة العربية ، مضيفاً بأن الوحدة ستبقى أمل الشعوب العربية ومحور نضالها .

كما أكد عدد من أعضاء أحزاب الجبهة الوطنية التقدمية والقوى الوطنية في حلب استمرارهم بنهج المقاومة بقيادة السيد الرئيس بشار الأسد حتى تحقيق الانتصار على قوى الإرهاب .

التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

+ 13 = 21