جديد 4E

تتويج الزميلة المذيعة في الإخبارية السورية خنساء الحكمية .. ملكة لجمال آسيا

السلطة الرابعة – وكالات ومواقع

تُوّجَتْ المذيعة السورية خنساء الحكمية التي تعمل في الاخبارية السورية بلقب ملكة جمال آسيا للسيدات للعام 2021 في حفل مُصَغّر؛ بسبب وباء كورونا” اقتصر على وسائل الإعلام أقيم في مطعم ألف ليلة وليلة في دمشق.

حيث قامت الملكة السابقة الإعلامية سهير محمود ملكة جمال آسيا للعام 2020 بتتويج الحكمية نيابة عن د.سوسن السيد صاحبة مؤسسة السوسن العالمية لاختيار ملكات الجمال، حيث تفوقت خنساء على سبعة عشر مرشحة على الأونلاين من كافة دول العالم الآسيوية عن طريق المؤسسة التي امتلكت حصرية تنظيم 20 مسابقة عالمية للجمال منذ ثلاثين عاماً، لتقوم لجنة التحكيم الخاصة باختيار المتسابقة الفائزة وفق شروط معينة.

وفي أوّل تصريح لها بعد التتويج قالت خنساء “أشعر بالفخر وبسعادة غامرة أن أكون ملكة جمال آسيا لهذا العام، الجمال يستمد قيمته من الرسالة التي يؤديها، ورسالتي هي السلام للعالم أجمع ولبلدي الحبيب سورية “.

وأشارت د.سوسن السيد ملكة جمال لبنان السابقة، وصاحبة المؤسسة إلى أنّ الاستمرار في زرع الجمال رغم الظروف الصعبة التي يمر بها العالم أصبح من الضروريات لأن الحياة توقفت في أغلب قطاعاتها بسبب “كورونا” وبات يهدد الاقتصاد والاستقرار وراحة البشرية.

وعن تتويج “الحكمية” أوضحت د. السيد إلى أنه لها الشرف الكبير بتتويج إعلامية قديرة وجميلة، لفتت الأنظار إليها بجمالها الهادئ وتاريخها الحافل بالعطاء في مجال صعب بالإعلام وهو الأخبار.

ومن توجها هي الملكة السابقة الإعلامية سهير محمود ملكة جمال آسيا للعام 2020 بحضور المخرج والكاتب المسرحي المميز سامر محمد إسماعيل ود.فادي البر ود.مرهف بريك .

وتوجهت د. سوسن بالشكر لمصمم التسريحات والمكياج المبدع ميلاد حنون على لمساته الأنيقة واهتمامه بإطلالة الملكتين خنساء وسهير، ولإدارة مطعم ألف ليلة وليلة استضافتها الاحتفالية، ولجميع وسائل الإعلام تواجدها ولملكة جمال آسيا السابقة سهير محمود لما قدمته في العام 2020 من جهد ونشاط وتواجد وكانت خير سفيرة لبلدها متمنية التوفيق والنجاح للجميع واللقاء قريباً في سورية الغالية على القلوب.

جدير ذكره أنّ المذيعة المتوجة باللقب بدأت مشوارها الإعلامي مع “قناة الدنيا” الفضائية الخاصة كمحررة في قسمي السياسة والثقافة، لتتولى بعدها تقديم الأخبار السياسية كمقدمة للنشرة الرئيسية، ثم انتقلت إلى قناة الإخبارية السورية الرسمية كمقدمة برامج سياسية حتى الآن، وتمتلك ميولاً في الكتابة الأدبية والشعر.

تفاصيل أكثر عن الزميلة الملكة خنساء

ذكرت صفحة ( مذيعون ومذيعات من سورية ) على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، وذلك في 26 شباط 2012 أنّ الإعلامية الحسناء خنساء الحكمية من مواليد اللاذقية 24/9/1973

حائزة على إجازة في الأدب العربي سنة 2000 من جامعة تشرين في اللاذقية وهي حاليا ( 2012 ) طالبة في كلية الإعلام “للتعليم المفتوح”

كتبت و تكتب الشعر .. شاركت بعدد من الأمسيات الشعرية في المراكز الثقافية بدمشق .

شاركت بمجموعة أدبية (قصة . شعر) مع عدد من الأديبات السوريات .

من أعمالها تدوين كتاب بعنوان “على حافة الضوء” والذي طبع سنة 2006

بدأت عملها الإعلامي كمحررة في القسمين السياسي والثقافي مع قناة الدنيا الفضائية سنة 2008

ثم انتقلت عام 2009 لتنطلق عبر شاشة التلفاز و تقدم الأخبار السياسية على قناة الدنيا..

كما وكتبت العديد من المقالات في العديد من الصحف ومنها صحيفة الوطن السورية

مبارك

موقع السلطة الرابعة يبارك للزميلة الملكة خنساء الحكمية هذا التتويج، راجين لها كل الخير والتوفيق والريادة والتألق.

وفي الحقيقة ليس مستغرباً هذا الفوز الجمالي للزميلة خنساء، فكلنا – نحن الصحفيين – جميلين جداً أصلاً، ومن أحلى ما يكون ، والذي لا يصدق فليأتي ويتفرّج علينا ما أحلانا .. تباً للتواضع.

التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

63 − = 56