جديد 4E

حوار الثلج .. والمرج

أنس الفيومي

قال الثلج للعشب : ها قد انتصرت عليك واستطعت أن أخفي وجودك

ضحك العشب مستهزئاً: غداً ستذوب وسيكون ماؤك أكسير حياتي

غضب الثلج  : أنظر كيف البشر ينتظرون قدومي ليمارسوا ألعابهم فما فائدة وجودك الدائم .. ؟

بكل برود قال العشب : لكنهم يستعجلون رحيلك … أنظر إلى حالك المذري على أطراف الشوارع وكيف أصبح لونك الأبيض ….. أسوداً عفناً

– أيها الأخضر … سأتجمد حتى أبطئ الرحيل

* أيها المغتر ستشرق شمس بلادي وتحيلك إلى ماء يسيل …

– تلك الصبية كانت يدها دافئة عندما صنعت مني رجلاً ثلجياً

* ضحك العشب وقال: لست مستعجلاً فغداً ستلامس أنفاسها أوراقي وهي تقطف الياسمين …….

لكل أخضر جميل في بلادي من النجوم إلى القلوب لنصل إلى العشب صباح البقاء الدائم …

عن الصفحة الشخصية للأستاذ أنس

التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

62 − = 60