جديد 4E

مواليد الحمل، الأسد والقوس تنطلق بقوة وتفاؤل والحظوظ دسمة جداً…

مواليد اليوم الأربعاء 25 تشرين الثاني من برج القوس:
قد يُطالبك مولود اليوم من برج القوس أحياناً بأن تلعبي دور الأم في حياته، فلا تتردّدي في قبول هذا الدور فرجل القوس يحبّ الاهتمام، إلا أنه أناني بطبعه، فإذا قدّمت إليه ما يحتاجه من اهتمام وودّ فقد لا يبادلك هذا الاهتمام، وقد تتعدّد علاقاته النسائية. حاولي امتصاص هذا العيب في شخصيته وقوّميه تدريجياً ولا تتسرّعي بإنهاء العلاقة. تذكّري دائماً أنه لا رجل مثالي ولا علاقة مثالية دون خلافات أو عيوب، فاحرصي على الحفاظ على علاقتك بصديقك ولا تجازفي بإنهائها إلا إذا ما سُدّت جميع الأبواب وفشلت جميع محاولات التقريب بينكما.

برج الحمل:

مهنياً: تحصل على مبتغاك بعد طول صبر وأناة، وتحصد ما زرعته، كن مستعداً للمزيد من المفاجآت السارّة، ووظّف جهودك في سبيل مصلحتك.
عاطفياً: تتراجع جميع الضغوط وتعود المياه إلى مجاريها الطبيعية لتعيش فترة عسل مع الحبيب ملؤُه العاطفة والسعادة!
صحياً: جدّد نشاطك، وقم بما يلزم لتبقى صحتك على خير ما يرام، وأنت الرابح في النهاية.

برج الثور:

مهنياً: تعيش يوماً بطيئاً فلا تراهن عليه ولا يسلّط الضوء عليك، حاول أن تعمل في الظلّ بعيداً عن لفت الأنظار وتصرّف بسريّة.
عاطفياً: العلاقات العابرة لا تدوم عموماً، لذا من الأفضل أن تبحث عن الشخص الملائم لتكمل حياتك معه.
صحياً: تكون محظوظاً من الناحية الصحية، ويرافقك هذا الأمر مدة لا بأس بها.

برج الجوزاء:

مهنياً: إذا أردت الاستفادة من الأجواء فأطلق مشاريعك أو قدّم أفكارك أو طلباتك.
عاطفياً: مهما حاولوا وضع العراقيل في طريق علاقتك بالشريك، فإنّ ذلك يشكّل عندك حافزاً لمزيد من نجاح العلاقة.
صحياً: يوم وقاية خير من أيام علاج، اهتمّ بنفسك ومارس الرياضة بانتظام.

برج السرطان:

مهنياً: في الجوّ فقدان للصبر وتوتّر وعدائية، لا تتهرّب من تحمّل المسؤولية، يثقل عليك العمل وتشعر بضغوط إضافية.
عاطفياً: تعيش أجواء خياليّة من المغامرات تكتفي بجمالها وروعتها مع الشريك.
صحياً: من المفيد أن تقرّر السفر والترفيه عن نفسك، فأنت بحاجة إلى ذلك.

برج الأسد:

مهنياً: تمتلك أفكاراً جيدة ومن الضروري وضعها فوراً موضع التطبيق، تقوم بمبادرات جريئة وتعيش حياة نشيطة.
عاطفياً: لا تخف من فتح أبواب جديدة مع الشريك والبحث عن حلول، إنه يوم جيد يريحك من ضغط أو يحمل إليك الاطمئنان.
صحياً: تكره إحساس عدم القدرة على ممارسة نوع معين من الأنشطة المفيدة، لذا عليك الإكثار من التدريب للحصول على اللياقة البدنية التي تمكّنك من ممارسة الأنشطة.

برج العذراء:

مهنياً: قد تعرف نجاحاً مميّزاً في مجال عملك أو مع شخص غريب عنك، وتحقّق مشروعاً مهماً كنت بانتظاره منذ مدة طويلة.
عاطفياً: لا تضغط على الشريك أكثر من اللزوم، فهذا قد يخلق عنده حالاً من التمرّد والتفكير في التخلّي عنك.
صحياً: مارس كرّة السلة، المهمّ ألا تتوقّف عن ممارسة الرياضة حتى تشعر بالتجديد والإيجابية.

برج الميزان:

مهنياً: قد تجد نفسك أمام مفكّرة حافلة بالمواعيد، فحاول أن تنظّم أوقاتك لئلا تقع في الفوضى غير المبرَّرة.
عاطفياً: تحاشَ التهرّب من المسؤوليات، أنتَ بحاجة إلى تعاطف الحبيب معك فلا تستفزّه.
صحياً: جدّد نشاطك واطرح على المقرّبين فكرة القيام برحلات ونزهات في الطبيعة إذا كان الطقس جيداً.

برج العقرب:

مهنياً: تتّخذ بعض الأشياء أهمية كبرى بعدما أهملتها في السابق أو تجاهلتها وخصوصاً إذا تعلّقت بشراكة معينة أو بقضية.
عاطفياً: كن حاسماً في بعض الأمور ومتفّهماً في بعضها الآخر، وخصوصاً أنّ الشريك لا يملك القدرة على مواجهتك بكل الوسائل.
صحياً: تخلّص من البدانة التي أصابتك بالعزيمة واتّباع حمية مدروسة ومطبّقة بدقة.

برج القوس:

مهنياً: تستعيد الثقة بنفسك، وقد تسهل دروب السفر للعمل أو للاستجمام وتطمئّن الخواطر وتحصل على فرصة للمصالحة.
عاطفياً: الواقعية مطلوبة على نحو أساسي لحسم الأزمات العالقة، فكن مستعدّاً للمواجهة.
صحياً: قد يصاب أحد الأشخاص المقرّبين منك بوعكة صحية تسبّب لك القلق والاضطراب مدة قصيرة.

برج الجدي:

مهنياً: تبدأ الأعمال وحياتك الروتينية بالعودة إلى مسارها الطبيعي، فلا تقف ساكناً، بل بادر إلى تحسين أدائك.
عاطفياً: قد يخيّم جوّ من الملل على حياتك العاطفية، إلا أنك تحصل على أموال غير منتظرة.
صحياً: لا تحاول الإكثار من رفع أشياء ثقيلة تعتقد أنك قادر على رفعها، النتائج السلبية تظهر سريعاً.

برج الدلو:

مهنياً: لا تستبعد تعاوناً مع فئات جديدة وتبدّلاً لبعض الأوضاع بحيث تضع حدّاً لشراكة أو لتعاون قديم.
عاطفياً: تزداد ثقتك بنفسك بعد النجاح الذي حقّقته في العلاقة بالشريك، لكن يستحسن أن تتعلّم من أخطاء الماضي لتنجح في المستقبل.
صحياً: تحاول الانتقام من نفسك وتهمل وضعك الصحي إلى حدّ كبير، لكنك الخاسر الأكبر.

برج الحوت:

مهنياً: طاقتك الإبداعية والخلّاقة التي تتمتّع بها توظفّها في الزمان والمكان المناسبين.
عاطفياً: لا تكن قاسياً مع الشريك وكن أكثر تقرّباً منه، التطوّرات الإيجابية في العلاقة تكون لمصلحتكما.
صحياً: تقتنع أخيراً أنّ للرياضة تأثيراً كبيراً في الوضع الصحي والنفسي، وهذا عامل إيجابي.

التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

52 − = 43