الدفعة الأولى ٣٠٠ ألف دولار.. روسيا تعتزم بيع طائرات ركاب لسوريا

السلطة الرابعة – متابعات

كشف وزير النقل في الحكومة السورية “زهير هزيم” عن عقد موقع مع روسيا لشراء طائرات ركاب روسية، إذ تم دفع ٣٠٠ ألف دولار أمريكي لروسيا.

وأوضح هزيم في كلمة أمام مجلس الشعب، أن «هناك قرض روسي جديد وسوف نسعى لشراء طائرات ركاب روسية حديثة، علماً أن المعمل أغلق البيع حتى عام 2023 لكن سوف نسعى»، بحسب صحيفة (الوطن).

وأضاف أن «وزارة النقل السورية تعمل على إدخال ثلاث طائرات في الخدمة، حيث تسعى لجلب محركات لها».

وكان السفير الروسي في دمشق “ألكسندر كينشاك”، أعلن في عام ٢٠١٨، أن الحكومة السورية بدأت مفاوضات مع روسيا حول شراء دفعة من طائرات ركاب من طراز “إم إس-21″.

وكشفت مصادر في مؤسسة “السورية للطيران”، في وقت سابق من العام الحالي لصحيفة (البعث) أن المؤسسة أنفقت مئات ملايين الليرات كتكاليف رحلات بدون ركاب، بحجة التقيد بـ “معايير عالمية”.

وتمتلك سوريا ٣ طائرات مدنية تشكل أسطولها الجوي، كما تعتمد السلطات على شركات طيران خاصة، أبرزها “أجنحة الشام”.

يذكر أن معظم شركات الطيران العالمية أوقفت رحلاتها فوق سوريا، بسبب الحرب بعد ٢٠١١، وفرض عقوبات على السلطات السورية.

( أوقات الشام )

التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

9 + 1 =