وللخيار نظرياته أيضاً..!!

عبد الحليم سعود

 عزيزي المواطن (المستهلك) عندما تتعثر “خياراتك” ولا تجد شيئاً تستهلكه أو تأكله (سوى الهم) بسبب ارتفاع الأسعار ، يصبح “الخيار” البلدي أو الوطني حلاً مناسباً لمعظم مشكلاتك المعيشية، لأنه يحقق شرطي الفائدة الغذائية الكبيرة والسعر المناسب لأمثالك – يتراوح سعره حالياً بين 100 و400 ليرة سورية- والأهم من كل ذلك أنه غير مرتبط بـ (الأخضر اللعين) رغم أن لهما اللون ذاته، ولا يستخدم التجار آلاتهم الحاسبة لمعرفة تقلبات سعره اللحظية، ولكن إياك أن (تخربط) بينه وبين الموز لأن الأخير قد احتفظ بلونه الأخضر (الكالح) بسبب سوء التخزين وأصبح يباع برعاية (السورية للتجارة) بأسعار (منافسة) ــ الكيلو فقط بـ2500 ليرة (يابلاش) ــ ولأن الموضوع مصيري وحساس لأمثالك ، فقد حاولت استطلاع  أهم النظريات والإرشادات والنصائح المتداولة بشأنه زيادة في التثقيف والمعرفة والترويج – والرزق على الله – وهاكم بعضها :

باحث تاريخي: اكتشفه السوريون ونقلوه إلى الأندلس ومنها إلى أوروبا فكان سبباً في نهضتها لاحتوائه على فيتامينات ترفع مستوى الذكاء والعبقرية..اكسير الفهم..!

خبير زراعي: قام السوريون بتحسين سلالاته، فأنتجوا منه القتة والعجّور والبطيخ الأحمر وثمة وجهة نظر تقول بأن الكوسا واليقطين من فصيلته أيضاً..!

خبير اقتصادي: يعتبر الخيار محصولاً استراتيجياً مناسباً للأزمات كونه الوحيد القادر على إشباع الفقراء بأقل كلفة، حيث يمكن استخدامه في السلطات كافة وكذلك الفتوش، كما يمكن استخدامه في الأعياد والمناسبات بدل الكثير من الفواكه الغالية..!

خبير غذائي: يعتبر الخيار صيدلية كاملة بعد أن ثبتت مقاومته لأمراض السرطان وقدرته على تقوية المناعة ــ مناسب للكورونا هذه الأيام ــ كما أنه يفيد في تعديل مستويات الضغط ومنسوب السكر في الدم.

خبير تجميل: تؤكد العديد من الدراسات بأنه يشد البشرة ويعالج الهالات السوداء حول العين، كما أنه يحمي الجلد من حروق الشمس وبإمكان الجنس اللطيف تطبيق “ماسكات” منه لفائدته الكبيرة في هذا الجو الحراقي..!

محلل سياسي: يقال أن القرامطة كانوا “يقرمطونه” لتخويف أعدائهم، ولكن الخليفة العباسي (قرمطهم) بعد أن منع زراعته وتداوله فانهارت حركة القرامطة  من تلقاء نفسها..!

مغترب: نقله كريستوف كولومبوس من اسبانيا إلى أميركا الشمالية فكان سبباً في نهضة أميركا ودخولها عصر الفضاء (لأنه يشبه الصواريخ الفضائية )..!

 خبير تغذية : يعتبر  أفضل وسيلة لمعالجة الإمساك.. ولكن الاكثار منه يمكن أن ينتج الغازات ويغنيك عن متاعب البطاقة الذكية !

 خبيرة أبراج وفلك: يملك قدرة على تحسين المزاج بسبب لونه الجميل ويمكن أن يزيد الحظ أيضاً..!

خبير طقس وأحوال جوية: يخفض من حرارة الجسم ويزيد نسبة الرطوبة ، لذلك ننصح بتناوله لمقاومة موجة الحر..!

   – الزعيم عادل إمام: نصح بتخليله وحشوه في إحدى مسرحياته..!

 نأمل ألا تساهم هذه الزاوية برفع أسعاره حرصاً على المستهلك، وإن كنت من أشد المتعاطفين مع المزارع المسكين الذي لا شك أنه يعضّ أصابعه ندماً بسبب إقدامه على زراعته وفشله في الحصول على سعر يناسب تعبه طيلة العام.

وفي الختام أضحى مبارك وكل عام وأنتم بألف خير.

التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

78 − = 71