فاجأ الخصوم والأصدقاء .. انسحاب غامض يعرفه الكثيرون ..! من هو محمد حمشو ..؟

السلطة الرابعة – علي محمود جديد

أعلن رجل الأعمال السوري الشهير ( محمد حمشو ) انسحابه من الترشّح لعضوية مجلس الشعب للدور التشريعي الثالث، على نحوٍ مفاجئ  صباح الجمعة 17 / 7 / 2020 م، بعد أن كان مستمراً في حملته الانتخابية حتى ظهر الخميس 16 / 7 / 2020 م ، حيث نشرت قائمة شام على صفحتها على الفيسبوك صورة له وتعريفاً به يتحدث عن أنّ المرشح محمد حمشو – فئة (ب)

– ماجستير إدارة الأعمال.

– عضو مجلس الشعب.

– عضو في لجنة الشؤون العربية والخارجية وفي اللجنة الاقتصادية والطاقة.

– أمين السر العام لاتحاد غرف التجارة السورية.

– عضو مجلس إدارة غرفة تجارة دمشق.

ولكن حصل ما حصل وفي صباح اليوم التالي تمّ الإعلان عن الانسحاب.

وقال حمشو في رسالة وجهها لجمهوره عبر صفحته الشخصية، وعبر صفحة الفيسبوك لقائمة شام أيضاً حيث كان أحد أهم أركان هذه القائمة :

( كل الشكر والتقدير لمن شاركني بعواطفه ومشاعره لدعم الحملة الانتخابية لنيل عضوية مجلس الشعب للدور التشريعي الثالث.

أينما يكن موقعي سأخدم بكل اخلاص ووفاء للوطن والمواطن وقائدي الرئيس المفدى بشار الأسد ..

أعلن الانسحاب من الترشيح لعضوية مجلس الشعب عن الدور التشريعي الثالث.

أشكر محبتكم وثقتكم وأتمنى التوفيق والخير والنجاح لمرشحي الوحدة الوطنية وكل مرشح مستقل ).

محمد حمشو

وعلى الرغم من أن كل التوقعات – من الأصدقاء والخصوم – لم تكن تختلف حول حظوظ محمد حمشو الكبيرة بالفوز، فإن حمشو أعلن انسحابه دون التطرق لأي سبب من الأسباب، كما أن بعض المقربين نفوا معرفتهم بأي سبب يكمن وراء هذا الانسحاب الذي لا شك بأنه كان صادماً لأهله ومحبيه وأصدقائه، ولقائمة شام التي كان من ضمنها، فبقي قوامها ستة أشخاص من بينهم سيدة في حين كانت سبعة طبعاً بوجود محمد حمشو.

ردود الأفعال

وبالفعل فقد شكّل هذا الانسحاب صدمة عند الكثيرين وعبّر مئات الناس عن ذلك في تعليقاتهم على نبأ الانسحاب.

رجل الأعمال وسيم القطان رئيس غرفة تجارة ريف دمشق علّق على النبأ يقول : كل الحب و التقدير .. للأسف انصدمنا بسماع قرارك، لكن نحترم رغبتك ولا شك انك تعمل بصدق وأمانة ووفاء اينما كنت للوطن و لسيد الوطن .. بالتوفيق أبو أحمد.

يونس ناصر قال : نحترم قراركم و كنا نتمنى شرح أسباب الانسحاب .

وقال طارق الأرناؤوط : ببالغ الحزن وصلنا خبر انسحاب الاستاذ محمد حمشو المحترم من انتخابات مجلس الشعب والذي كان وجوده بالمجلس يعطي طمأنينة لكثير من الناس كانوا وما زالوا يعولون عليه وعلى الوطنيين مثله الذين كان شعارهم ( لا شيء يعلو فوق راية الوطن و سيد الوطن ).

 نتمنى التوفيق لكل المرشحين بما فيه خير للوطن وقائد الوطن.

وقال علاء نظام :  رغم صعوبة الخبر والشعور الصادم ستبقى راية من رايات السوريين التي تمثلنا بأعمالك وخوفك على اقتصاد الوطن أنت القدوة للكثيرين منا .. لك كل الاحترام والتقدير محمد حمشو.

وقال أحمد مريم : خسارة كبيرة للأسف الاستاذ النبيل محمد حمشو ابن البلد أينما كان موقعه، هو المحبوب ورجل المكرمات والكرم والخير .. كل الحب والاحترام والتقدير لشخصك النبيل استاذنا.

وقالت علا عمار : كل الاحترام و الحب و التقدير أستاذي الكبير .. خسارة كبيرة لكل انسان يحبك ..نحن معك على الحلوة و المرة ..أنت تمثلنا أينما كنت ..نحترم قرارك نحن معك.

أما محمد ناصر .. فقال : بصراحة صُدمنا بهذا الخبر .. ولكن بالنهاية نحترم قرار استاذنا إبن سوريا البار الاستاذ محمد حمشو . وفقك الله وسدد خُطاك.

وقال فادي توما : كل الحب و الاحترام و التقدير لكم استاذ محمد حمشو المحترم وكل الاسف لإعلان قرار الانسحاب. كنت وستبقى كالسنديان شامخا وصامدا وداعما للقضية السورية على كافة الاصعدة ورغم كل الظروف القاهرة التي مررنا بها جميعا وكلنا أمل بأن القادم أفضل بمساعيكم الطيبة والنبيلة.

أما أحمد إسماعيل فقال : خسارة للبلد انسحابك استاذ محمد … حضرتك وبعد كل العقوبات اللي صدرت بحقك عالميا بقيت واقفاً وقفة عز مع البلد وأهل البلد، ولذلك خبر انسحابك ليس سهلاً علينا أبداً …وفقك الله وقواك على خدمة البلد وأهل البلد.

وقال أسامة قدسي : خسارة كبيرة لأحد القامات الكبيرة التي تعودنا أن تمثلنا بالمجلس.

هشام مجتهد قال : خبر صاعق لنا .. كل الحب والوفاء والتوفيق لك استاذنا محمد حمشو.

ولجين الداغستاني قالت : كل الاحترام والحب والتقدير لحضرتك ولقرارك الذي نتأسف لسماعه .. ولكن مهما كان قرارك استاذ نحن نحترمه ونحن معك سواء كنت تحت قبة المجلس أو خارجه عملك الدؤوب لخدمة البلد والمواطن لا يتغير وستبقى تمثل صوتنا أينما كنت..

بالتوفيق والنجاح المستمر الله يحميك ويخليلنا ياك ويطول بعمرك.

وقالت إنعام علي : خساره.. نحترم قرارك .. لك الحب والاحترام.

شادي العلالي قال : كل الاحترام والتقدير لقراركم .. ستكمل الدائرة في أي موقع كان

محمد حمشو

وقال محمد سليمان : كل المحبة والتقدير والاحترام لقرارك ولشخصك الكريم كنا ومازلنا معك في كل الظروف.. محمد حمشو

ومئات التعليقات على هذا المنوال، ولكن بالمقابل هناك صفحات أخرى أوردت النبأ وتلقت تعليقات مغايرة .. شرّقت وغرّبت باتهاماتٍ لها أول وليس لها آخر ، وهذا التناقض على كل حال .. من طبيعة الأحوال .

امتصاص الصدمة

 قائمة شام امتصّت الصدمة بهدوء، وقامت قبل ظهر يوم الجمعة بطباعة بوستر ترويجي يضم أسماء وصور الستة مرشحين المستمرين في القائمة، وآخر يضم الأسماء الستة فقط، وقدّم هؤلاء المرشحين الستة رسائل بالصوت والصورة إلى ناخبيهم، كان الوجوم واضحاً على وجوههم، ولا ندري إن كان هذا ناجم عن هيبة الكاميرا .. أم عن صدمة الانسحاب تلك.

فمن هو محمد حمشو ..؟

تشير المعلومات المتوفرة بأنّ رجل الأعمال السوري ( محمد صابر حمشو ) حاصل على ماجستير في إدارة الأعمال منذ عام 2005 من المعهد العالي لإدارة الأعمال في سورية، وهو من مواليد 1 كانون الثاني 1966، وعضو مجلس الشعب في الدور التشريعي الثاني، وأمين سر غرفة تجارة دمشق، وأمين السر العام لاتحاد غرف التجارة السورية منذ 2014 ويشغل منصب رئيس مجلس إدارة مجموعة حمشو الدولية، وهي شركة قابضة – حسب المعطيات المتوفرة لدينا – تعمل في مجالات عديدة منها تصنيع الحديد والصلب لإنتاج القضبان الحديدية، وكذلك في مجال الآلات الكهربائية والمعدات والمواد الكيميائية؛ والتعاقد المدني للمياه والنفط والغاز، ومشاريع البنية التحتية؛ والتجارة في منتجات الاتصالات السلكية واللاسلكية، وأجهزة الكمبيوتر، وتقديم خدمات الإنترنت؛ والإنتاج التلفزيوني؛ وملكية وإدارة الفنادق والمنتجعات؛ وخدمات الطباعة.. وما إلى ذلك.

والسيد محمد حمشو – حسب المعطيات المتوفرة – هو رئيس مجلس رجال الأعمال السوري الصيني، وشريك مؤسس في شركة الشهبا للاستثمار والسياحة ويملك 500 حصة فيها بنسبة 50 بالمئة.

شريك مؤسس في شركة سيف الشام للآليات أيضاً وحصته في هذه الشركة 33.33 بالمئة، وشريك مؤسس ومدير عام في شركة الشهبا للاتصالات، يملك 33 حصة فيها بنسبة 33 بالمئة.

وتشير المعطيات المتوفرة أيضاً إلى أنه شريك مؤسس في شركة شام للعناية الطبية بنسبة 40 بالمئة، وشريك مؤسس في شركة دواديكس بنسبة 51 بالمئة، كما أنه مدير عام وشريك مؤسس في شركة دوا بنسبة 20 بالمئة، ومدير عام وشريك مؤسس في شركة حمشو للاستثمارات بنسبة 70 بالمئة، وعضو مجلس إدارة شركة شام للطباعة، بالإضافة إلى أنشطة أخرى.

محمد حمشو وقانون قيصر

من جانب آخر كان اسم محمد حمشو وأفراد من عائلته، من أوائل الأسماء التي تضمنتها القائمة الأولية للعقوبات الأمريكية الجائرة التي فرضتها واشنطن على سورية، بموجب ما يسمى ”قانون قيصر” حيث طالت تلك العقوبات الأمريكية محمد حمشو وزوجته السيدة رانيا الدباس، وأولاده، وبعض أقربائه.

وعلى الرغم من كل ما يقوله أعداء سورية والعديد مما يزعمون أنهم معارضة في الخارج عن أعمال محمد حمشو والتشكيك بها فإن هذه العقوبات الأمريكية الجائرة عليه هي منطقياً وبمُقتضى الحال مؤشّر وطني مضيء لأعماله، فلولا أنها تصب في مصلحة البلاد لما أقدمت واشنطن على فرض مثل هذه العقوبات عليه، وهذا الأمر بات من البديهيات شكلاً على الأقل.

وتشير بعض المعطيات إلى أن رجل الأعمال محمد حمشو البالغ من العمر (54 عاما) سطع نجمه الاقتصادي في تسعينيات القرن الماضي، وارتفع رصيده تدريجياً حيث بدأ عمله في قطاع الاتصالات والحواسيب منتصف تسعينيات القرن الماضي.

ولكن لماذا انسحب ..؟

كثرت الأقوال والأحاديث عن الأسباب الكامنة وراء هذا الانسحاب، فقد أورد موقع ( سناك  سوري ) يقول :

أعلن عضو مجلس الشعب السوري المنهية ولايته والمرشح الحالي رجل الأعمال “محمد حمشو” انسحابه من الانتخابات المزمع اقامتها يوم الأحد القادم 19 تموز.

حمشو الذي لم يغب عن البرلمان خلال عدة دورات سابقة ويُعد من رجال الأعمال المقربين جداً من الحكومة السورية أعلن انسحابه في ساعة مبكرة من فجر الجمعة ما أثار الكثير من علامات الاستفهام حتى حول توقيت انسحابه من حيث ساعة الإعلان عنه 4:25 فجراً، وموعد الإعلان الذي يأتي قبل 48 ساعة من بدء الاقتراع.

وقالت روسيا اليوم :

أعلن رجل الأعمال السوري محمد حمشو انسحابا مفاجئا من الترشح لانتخابات مجلس الشعب قبل يومين على موعدها.

وكان حمشو الذي يشغل مقعدا في البرلمان منذ 2012 أحد أعضاء قائمة “شام”.

وكان اسمه من أوائل رجال الأعمال الذين ورد ذكرهم في عقوبات غربية على سوريا منذ العقوبات الأوروبية على بعض الشركات والمؤسسات ومنها قناة “الدنيا” التي يمولها، وصولا إلى وضع اسمه مع زوجته وأولاده ضمن قائمة شملتها عقوبات “قيصر” الأمريكي.

وبرز اسم حمشو – تقول روسيا اليوم – وهو أمين سر غرفة تجارة دمشق، كواحد من أهم رجال الأعمال في سوريا، منذ بداية الألفية الراهنة، وعمل في كثير من القطاعات العقارية، والصناعية، والإعلامية، والتجارية.

ولدى حمشو عدد من الشركات وأبرز المساهمين في أخرى مثل “مجموعة حمشو الدولية”، وهو ممول القناة التلفزيونية الوحيدة المرخصة للقطاع الخاص في سوريا (قناة “سما” وكانت “الدنيا” سابقا)

من جهتها صحيفة رأي اليوم الإلكترونية لعبد الباري عطوان ذكرت أنّ قائمة شام التي كان من ضمنها محمد حمشو تُعدّ من أبرز قوائم المرشحين لمجلس الشعب وتضم كبار رجال الأعمال الدمشقيين إلى جانب أحد نجوم نادي الوحدة الدمشقي في كرة السلة .

ونقلت الصحيفة عن صفحات مواقع التواصل الاجتماعي قولها : إن انسحاب حمشو جاء على خلفية تحقيقات تجري مع رئيس مجلس الوزراء السابق عماد خميس .. غير أنّ مقرّبين من حمشو أكدوا للسلطة الرابعة أن لا صحة لهذا الكلام إطلاقاً.

أخيــــراً

على كل حال لا شك بأن انسحاب محمد حمشو المفاجئ من السباق الانتخابي له أسبابه، ولكن ما دامت هذه الأسباب لم يُعلن عنها من مصادرها فإن كل ما سمعناه وقرأناه يبقى في إطار التكهنات والتأويل والتحليل والظنون، التي لا يمكن الركون إليها .. ويبقى الأهم من هذا كله أن نقول : حمى الله سورية .. وجعلها دائماً أروعَ أرضٍ وأجملَ وطن.

التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

38 − 36 =