جديد 4E

المزيد

لحن الكلمات

أنــا وليـــلى

  الشاعر العراقي: حسن المرواني   أمشي وأضحكُ يا ليلى مكابرةً   علّي أخبي عن الناسِ احتضاراتيْ ***   لا الناسُ تعرفُ ما خطبي فتعذرني   ولا سبيلَ لديهم في مواساتيْ ***   لاموا أفتتاني…
قراءة المزيد...

هل أراك ..؟

  سؤل الشاعر العربي السوري محمد الدمشقي : كيف ترى الوطن في شعرك ..؟ فقال : أراه حزينا مثلي و دامعا و لكنه لم ييأس و لم يستسلم بعد..   محمد الدمشقي : هل أراك  هل أراك مشرقا كالصبح تصحو ناثرا…
قراءة المزيد...

حديثٌ طائفيٌ جداً…

أخيــل عيـــد : أنا سُميت مجازاً (أخيل) اسم سرياني عربيٌ قديم ..يعود نسبي الترابي في الأصلاب إلى القاضي محمد ذي الفتايا (300) عام تقريباً حيث نلتقي مع أبناء عمومتنا رمضان و عاقل ومرهج وغيرهم ... ثم…
قراءة المزيد...

يا حلوة العينين

سميح القاسم * : عيناك! وارتعش الضياء بسحر أجمل مقلتينْ وتلفّتَ الدربُ السعيد، مُخدّرًا من سكرتينْ وتبرّجَ الأُفُقُ الوضيء لعيد مولد نجمتينْ والطَّير أسكتها الذهول، وقد صدحتِ بخطوتينْ…
قراءة المزيد...

الفــرات ..

محمد الفراتي * ذاك نهر الفرات فاحب القصيدا من جلال الخلود معنى فريدا ذاك نهر الفرات ما إن له ند على الأرض إن طلبت نــــــديدا باسماً للحياة عن سلسبيل كلمــــــــا ذقته طلبت الـــــــــمزيدا…
قراءة المزيد...

دمعةُ وطن

*رياض درويش : قلبي بجراحكَ يتّقدُ الروحُ فداؤكَ والولدُ لا منكَ القاتلُ يا وطني والفاسدُ منّا أم يفد؟ الفتنةُ بنتُ(مآثرهم): ولدينا أغرابٌ جددُ غصبوا أقداسَ…
قراءة المزيد...

آفاقٌ حكيمة

المهاتما غاندي : يكمن المجد في محاولة الشخص الوصول إلى هدف وليس عند الوصول إليه. هل هناك حاجز لا يمكن للحبّ أن يكسره؟ أكره الخطيئة، وأحب الخاطئ. الأرض توفر ما يكفي لتلبية احتياجات كل…
قراءة المزيد...

في عيدهم .. طوبى لهم!.

بقلم بيانكا ماضيّة : لحراس الفجر، للجنود الأشاوس الصناديد، الذين قدموا أرواحهم فداء لسورية الحبيبة، والذين مازالوا يرابطون على التخوم وفي المدن، الذين قدموا أروع ملاحم البطولة عبر سنوات الحرب…
قراءة المزيد...